• 08 APR 12
    • 0

    جريدة الراي – محليات – أحمد الكند ري ينصح مرضى الضعف الجنسي بضبط

    ربط استشاري جراحة المسالك البولية وأستاذ كلية الطب الدكتور أحمد الكندري بين المحافظة على الصحة العامة والخاصة، موضحا بأن للرجل مشاكل صحية خاصة مرتبطة بالأعضاء التناسلية والبولية من أهمها الضعف الجنسي وتأخر الإنجاب وأمراض البروستاتا.
    وأوضح الكندري خلال محاضرة علمية أقيمت برابطة طلبة الطب، بأن ضعف الانتصاب ال مسبب للضعف الجنسي له أسباب متعددة منها عمر المريض وحالته الصحية، مبينا أن الكثير من الشباب دون سن الأربعين يعانون من تلك الحالة، منوها أنه ما إذا تم استبعاد مرض السكر وبعض الأدوية المؤثرة فان السبب الأكثر هو القلق من الأداء الجنسي، ويزداد الأمر سوءا اذا ما تأخر المريض بطلب الاستشارة وتأثرت العلاقة الزوجية بذلك.
    وأوضح الكندري بأن للتدخين أثر سلبي على قوة الانتصاب أما أشهر الأسباب العضوية لضعف الانتصاب فهو مرض السكر حيث يعد من أشهر المسببات لتلك الحالة كما أن لنقص هرمون الذكورة دوراً في ذلك كما أن أمراض تصلب الشرايين وارتفاع الكوليسترول والضغط تعد من العوامل المساعدة لضعف الانتصاب عادة في أعمار ما بعد الخمسين.
    أما عن العلاج المتبع لضعف الانتصاب فقال في مثل تلك الحالات فان ضبط العوامل المرضية كالسكر والضغط والكوليسترول والامتناع عن التدخين وممارسة الرياضة مهم جدا كما أن الحرص على النظام الغذائي الصحي المتوازن والذي يقلل من الدهون الحيوانية ويزيد من الأسماك والخضراوات والفواكه يعد من الأطمعة الصحية المفيدة
    أما عن العلاج الدوائي فقال أن هناك أدوية منشطة كالفياغرا والسيالس والليفترا، بشرط استشارة الطبيب المختص، مبينا ان علاج الضعف الجنسي الشديد والمستمر بالأجهزة التعويضية المتطورة يعد أحد أفضل الوسائل الفعالة والتي حققت نسبة رضى عالية تصل إلى95 في المئة بين الأزواج.
    وفي موضوع تأخر الإنجاب فان مرض دوالي الخصية يعد الأكثر تسببا لتلك الحالة في الكويت. كما أن للتدخين دور سلبي على الحيوانات المنوية، مؤكدا ضرورة الاقلاع عنه كما أن عملية دوالي الخصية تعد العلاج الأفضل مؤكدا تفوق الجراحة الميكروسكوبية على باقي الجراحات وحسب ما أكدته أكثر الأبحاث والذي كان أوله بحثنا.
    وعن أمراض البروستاتة والتي من أشهرها حالات التضخم المسببة لصعوبة التبول، مشددا على ضرورة المتابعة المستمرة وعمل الفحوصات اللازمة كجزء أساسي للوقاية من مضاعفات المرض والتأكد من عدم وجود أورام سرطانية مضيفا بأن علاج الأعراض البولية المصاحبة للتضخم،يتم باستخدام أدوية مختلفة حيث تساهم في تحسين الأعراض.
    وبين الكندري تفوق الليزر في علاج حالات تضخم البروستاتة التي تستدعي التدخل الجراحي، مبينا أن الهوميوم ليزر يمكن من خلاله استئصال جميع الأحجام من البروستاتة المتضخمة دون الحاجة للفتح الجراحي وبنتائج ممتازة، ناصحا مرضى تضخم البروستاتة الشديدة عدم الأهمال أو الانتظار لفترات طويلة دون علاج لأن ذلك قد يضعف عضلة المثانة ويعرضهم للاحتباس البولي المزمن.

    تنزيل PDF

    Leave a reply →

Leave a reply

Cancel reply

Instagram


by Bliss Drive Review